Tangled

فيلم يتحدث عن الإيجو والحياة الحقيقية والحب

توصياتنا السينمائية

مُحرّر: وصال بارودي - مُدير حوار: خديجة العنتر

تتنوّع طُرق ووسائل رفع الوعي، فمن تعلّم علوم الوعي بذاتها إلى مُجالسة الواعين ومُعلّمي الوعي إلى التفكّر فيما يحدث لنا وحولنا، وصولاً لمُشاركة من يمرّون بنفس التجارب في الأفكار والحلول كما نُقدّمه في حديث الاثنين. هذه الصفحة خصّصناها لتوصياتنا في الأفلام السينمائية والتُي تُحدث توسعاً في الوعي، نطرحها من وجهة نظرنا ونتشاركها معك مُرتبةً هنا، لمُشاركتنا المزيد من وجهات النظر والترشيحات تابعنا على الحساب المُخصّص له في تويتر.

Tangled

قصة أخرى من كلاسيكيات ديزني الشهيرة، كان يا مكان في قديم الزمان بلدة سعيدة وأسرة سعيدة تنتظر مولودتها الأميرة، ولكن الملكة الأم مرضت بشدة واحتاجت للعلاج، وكان شفاؤها على يد زهرة شافية جابوا البلاد عنها بحثاً. أما مكان الزهرة، فكانت تخفيه ساحرة أنانية تحتفظ به لنفسها، لتجدد شبابها كلما أذبله الظلام والبرود الذي في قلبها. يهتدي الباحثون عن الزهرة لمكانها وتشفى الملكة بعد شرب عصير تلك الزهرة. وبعد فترة تلد الملكة فتاةً جميلة هي (رابنزول)، يكتسب شعرها لون الزهرة وقدراتها الشفائية، فكان شعرها يلمع كلما غنيت له ويشفي أي شيء يلمسه ويعيده كما كان. وتصبح الأميرة والوردة الشافية رمزاً لتلك البلدة يُحتفى به. تعود الساحرة لتخطف رابنزول وتُسكنها في برج عالي مدعيةً أنها أمها لتستغل شعرها لتحصل على الشباب الدائم. لم تعاملها بحب ولم تبادلها عطاء فقط تعتاش عليها وكأنها رمز للإيجو في خوفه وطمعه وأنانيته واستغلاله وتخويفه من الحياة. ولكن مهما أبعدك الإيجو فلا بد لصوت الحقيقة الذي ينبع من قلبك أن يجدك. فكيف كشفت رابنزول ألعاب الإيجو واستبدلته بالشجاعة والحب الحقيقي؟ قصة كلاسيكية عن الإيجو المزيف والحياة الحقيقية والحب.

1- الإيجو في العلاقات:

تمثل تصرفات جوثيل، الساحرة التي خطفت رابنزول، سلوكيات الإيجو. الإيجو يأخذ فقط ولا يعطي أبداً، لأنه دائماً يشعر بالنقص. وعلاقات الإيجو ليست علاقات حقيقية ولا يحكمها الحب والعطاء المتبادل، فهو يرى الناس أدوات فقط يستخدمها للحصول على مصالحه. فجوثيل قد خطفت رابنزول وأسكنتها في برج عالي لكي تستغل قدرات شعرها في الحصول على الشباب الدائم، ومع ذلك لم تقدم لها أي شيء كشخص يرعاها. حتى عندما أرادت رابنزول أن تتكلم معها وتعبر لها عن أفكارها ومشاعرها وهي التي لا تقابل أحد غيرها طوال اليوم لم تكن تستمع، تختصر الموضوع، وتصل فوراً لغايتها: غنيلي كي يعود شبابي، بأنانية مفرطة.

2- ٢.الإيجو عند أخذ قرارات حقيقية:

يمكن أيضاً أن نرى علاقة جوثيل ورابنزول وكأنها نظرة على الحوار الداخلي بين رابنزول وصوت الإيجو الخاص بها المتمثل بجوثيل. حين تقرر أن تخطو خطوة صحيحة في حياتك يدفعك لها صوت قلبك. مثل رابنزول: سوف أخرج من البرج، أشعر أن هذه الفوانيس موجهة لي، وأريد أن أعرف حقيقتها. ماذا يفعل الإيجو؟ يخوفك ويقلل من قدراتك وفي نفس الوقت يضخم من قدراته. العالم مخيف في الخارج، الناس أشرار وأنت هشة لا تستطيعين تحمل المسؤولية، إذا اعتمدت على نفسك لن تنجي، أنا سأحميك، أنا أعرف الأفضل لك. في الحقيقة كل هذا التخويف والتثبيط لماذا؟ لأن تحمل المسؤولية وعيش الحياة المناسبة لك يجعله يختفي. هو يعتاش عليك وعلى مخاوفك وأوهامك ولذلك يخدعك ليستمر.

3- خطوة شجاعة:

في البداية الأمر يتطلب شجاعة وأخذ الخطوة الأولى، افعل ما عليك فعله إن شعرت من قلبك بصحة طريقك، إذا عشت حياتك كلها محققاً لرغبات الإيجو فلن تصل لأي مكان سوى حيث هو يريد أن يأخذك، فهل هذه الحياة التي تريد؟ الأمر يتطلب شجاعة وحسم ومعرفة ماذا تريد. وهذا ما فعلته رابنزول حين غادرت البرج لأول مرة. وبعد فترة، سيحتاج الأمر منك أكثر من مجرد الشجاعة، بل نظرة صادقة للداخل، هذا الصوت الذي يخدعني ليس أنا، وهذا الشعور المنخفض الذي يمر بي ليس حقيقتي، من هذا الذي يتوتر حين أسلك دروباً حقيقية؟ حان الوقت لأدرك أنه ليس أنا ولا يخصني ولا يمثلني وهذا الإدراك وحده باب رحيله. نرى هذه النظرة الصادقة للداخل حين واجهت رابنزول جوثيل، أنت لستِ أمي، وأنا الأميرة المفقودة (حقيقتها).

4- صوت الحقيقة:

رائعة كلمات أغنية "وأخيراً رأيت الضوء" التي غنتها رابنزول في القارب مع يوجين وهي ترى فوانيس عيد ميلادها عن قرب. الشجاعة والخطوة الأولى ضرورية، لكن بعدها سينكشف الضباب رويداً رويداً حتى تبدو الحقيقة واضحة جلية جلاء البصر. " كل هذه الأيام كنت أنظر من النافذة، لم أر كم كنت عمياء حيث كنت أقف، فجأةً أرى الأمر واضح جداً، أنا هنا حيث يجب أن أكون أخيرا أرى الضوء وكأن الضباب انقشع وكأن السماء ولدت من جديد، الجو دافئ ورائع وحقيقي، أنا لست خائفة الآن." كانت لحظة يقين لرابنزول عرفت فيها حقيقتها أنها هي الأميرة المفقودة، ولكنها أيضاً رمز للحظة إدراكك لحقيقتك حين تدركها في نفسك.

5- ثق ثقة حقيقية:

بعد هذا الموقف المليء بالحب والحقيقة في القارب، شعرت رابنزول بالاطمئنان لأن تعيد التاج الذي أخفته عن يوجين لكي تضمن مرافقته لها في الرحلة. حينها ذهب يوجين ولم يعد القارب. فوراً تنشط الإيجو (جوثيل) ليقول لرابنزول: أرأيتِ هو أيضاً مستغل ولا يمكنكِ الوثوق بأحد غيري أنا. في الحقيقية، يوجين رأى أصدقاءه القدماء في السرقة وذهب ليعطيهم التاج ويقول لهم لم أعد أريد حياة السرقة وجدت معنى حقيقي للحياة، يعني أراد أن يصلح حياته قبل دخول رابنزول إليها ولم يكن يهرب. الرسالة هنا: حين يطمئن قلبك بشعور صادق لا تشكك، ثق ثقة حقيقية، طالما رأيت النور فهذا طريق نور ولن يضر. المخاوف تحدث في الخارج على حسب مخاوفك ومعتقداتهم ومن الممكن أن يتشوه فهمك لموقف صحيح حين تشكك، لذلك حين تطمئن ثق.

6- لا يمكن لشيء أن يؤذيك وأنت في حالة حب:

في مشهد المواجهة الأخير بين جوثيل ورابنزول معنى مهم جداً هو أنك حين تكون في حالة حب وقلبك مطمئن بهذه المشاعر فلا يمكن لشيء أن يضرك. جوثيل كانت قد طعنت يوجين، فعرضت رابنزول عليها أن تسمح لها بمشافاته بشعرها وحينها فقط ستذهب معها وتخدمها طوال حياتها، فقط مقابل أن يكون بخير ومن حب. أما يوجين ومن حب لم يقبل بهذه المساومة حتى لو كان ثمنها موته. كان الاثنين بحالة حب كبيرة حتى أن رابنزول، ورغم أن الموقف خطير، قالت باطمئنان: " لا تقلق كل شيء سيكون على ما يرام". وبالنتيجة كانت نتيجة الموقف لصالحهما، فالساحرة قد تلاشت ويوجين تشافى وعاشا حياة سعيدة معاً.

"يُمكنك أن تتعلّم من كُل شيء"

منصة عصر السلام
0 0 votes
معدّل التقييم