‏يوم الأم: يوم التعبير عن الحب

الصديق الكاتب:صالح الطويان

قديمًا، وإلى الآن..
‏وأنا أسمع وأرى النقاش الذي يحدث في يوم الأم، وفي أي يوم ومناسبة يحتفل بها العالم.. غير المتقبل لهذه المناسبة ولغيرها من المناسبات حجته حديث الرسول ﷺ : “حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه”.

‏وأنا هنا لا أناقش الحديث ولكن ما أود الإشارة إليه:
‏هل هذا الاستشهاد في محله؟
‏وهل المقصد من هذا الحديث هو ذم الذين يشاركون غيرهم لمثل هذه المناسبات؟
في الحقيقة نحن نحتاج أن نعرف ماذا يقصد نبينا الكريم بهذا الحديث، ونقارنه مع حديث آخر حتى نتبين ونضع الأمور في نصابها الصحيح.

‏في حديث آخر، كان يروي النبي ﷺ لأصحابه:
‏”دُعيت إلى حلف في الجاهلية، لو دعيت لمثله في الإسلام لأجبت”.
‏وهذا الحلف يُدعى بحلف الفُضول ..
‏وهو حلف أقامته قريش في الجاهلية لينصروا به كل مظلوم مهما كان عرقه ونسبه، ويعاقبوا به كل ظالم مهما كانت مكانته ونسبه ..
‏وقد كان الرسول ﷺ مشاركًا بهذا الحلف في شبابه قبل النبوة ..
‏ويقول الرسول ﷺ أنه لو أن أحدًا من غير المسلمين دعاه لمثل هذا الحلف وهو نبي المسلمين لأجاب النداء، ‏هذا معناه أننا نشترك مع الآخرين بالمبادئ والقيم السامية مهما كانت دياناتهم، وأفكارهم، وقناعاتهم، وسلوكياتهم.

‏نشترك معهم بمبادرات حقوق الإنسان..
‏نشترك معهم بنبذ العنصرية ومحاربتها..
نشترك معهم بالتوعية لحقوق الطفل، والمرأة، والنبات، والحيوان..
نشترك معهم بكل ما هو خير للبشرية والإنسانية..

‏ومن هذا المنطلق:
‏ما المانع من أن نهدي لأغلى امرأة في حياة كل منا هدية تفرح بها ..؟
‏نعلم أن الأم لها أيامنا كلها، وأنه ليس هناك يوم واحد نسعد به أمهاتنا،
فما المانع من أن نشترك بهذا اليوم العالمي لنجعل كل أمهات هذا الكوكب سعداء، ولكي تعلم كل أم أن هذا اليوم هو يومها، “يومها وحدها”.
‏أما التقليد الأعمى حتى في الأخطاء فبلا شك أنه يبقى فعلًا مذمومًا، لأنه ليس هناك أجمل من الشخص الذي يكون كما يحب أن يكون، لا أن يكون كما يكون الآخرين.

‏أخيرًا:
‏ليس من الخطأ أن نختار أيامًا نسعد بعضنا فيها..
‏الخطأ في أن نظن أن ديننا ضيق، ولا يستوعب مثل هذه المناسبات.

نمتنّ لمشاركتنا رأيك..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

3 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
ebtehal 💓

جميل جدا با صالح.. حقيقة بالتو عرفت عن حلف الفضول..
شكرا جزيلا 🌈⛅️

مقالة جميلة أكدت مواقف الشريعة من القيم الإنسانية وأنها السباقة. شكرا للكاتب صالح هذه اللفتة وللمنصة بتنوعها

عمار الهوساوي

تجمعنا المبادئ والقيم السامية من محبة وتسامح وسلام 🕊
وتستحق أمهاتنا توجيه كل محبتنا لهن بهذا اليوم 💗
شكراً لجمالك وجمال حرفك صالح 🌹

0 0 vote
قيّم