التخلّي أولاً

الصديق الكاتب: صالح الطويان

التخلي أولا عصر السلام

في أحيان كثيرة يكون الإنسان على دراية بما يجب عليه عمله، على دراية بما ينفعه، على دراية بما يحتاجه، ومع هذا يعجز عن تنفيذه! ‏أو أنه يفشل بالاستمرار عليه.

‏هذه المشكلة تصيب أكثر مَن يريدون تغيير نمط حياتهم، أو مَن يريدون إضافة عادات إيجابية لتحسين جودة حياتهم. ‏في هذه الحالات غالبًا يكون الخلل بشيء واحد فقط، وهو أن الشخص يقوم بالإضافة قبل التخلي، يقوم بإضافة العادات الإيجابية قبل أن يتخلى عن العادات السلبية.

‏لن يستطيع شخص أن يضيف لجدوله عادة جميلة مثل القراءة، وهو معتاد على مشاهدة الأفلام والمسلسلات، ‏ولن يستطيع شخص الاستمرار على ممارسة الرياضة، وهو معتاد أن يمضي يومه مستلقيًا طوال الوقت. ‏الذي اعتاد على الأفلام والمسلسلات، سيقرأ صفحات معدودة من كتاب ثم يمل القراءة ويرغب بمتابعة شيء يمتعه ويروّح عن نفسه. ‏والذي اعتاد على الاستلقاء طوال الوقت، سيمارس الرياضة مرة، وفي المرة التالية سوف يفضل أن يبقى مستلقيًا ومستريحًا.

‏في هذه الحالات الإنسان يحتاج أن يتخلى أولًا، ‏يحتاج أن يزهد بأشياء، بدل أن يضيف أشياء، ‏في كثير من الأحيان النجاح يحتاج إلى الزهد بأشياء والتخلي عنها، لأنك ببساطة لن تستطيع إضافة عادات جديدة إيجابية وجدولك ممتلئ بعادات سلبية أو عادية، ‏الزهد يبدأ بالرغبة بالتغيير والتخلي عن نمط الحياة الحالي واستبداله بنمط الحياة التي تريد، ‏بعد الرغبة، تذهب إلى خالقك وتلتجئ إليه: ‏{إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَىٰ رَبِّي سَيَهْدِين}، ‏تذهب إليه وتخبره بمناجاة لطيفة بأنك تريد التخلي عن كل شيء اعتدت عليه، وتطلب منه أن يجعلك تميل للأشياء التي تنفعك.


‏تخلّى واجعل الدافع من التخلي هو أن تكون إنسانًا أفضل لأجل ربك، ثم لأجل نفسك، ‏تخلى وأنت تستحضر حديث النبي ﷺ: ‏”مَن ترك شيئًا لله، عوَّضه الله خيرًا منه”. بعد هذه المناجاة: لا تفعل شيئًا سوى أن تتنفس، أغمض عينيك وتنفس بهدوء وسكون، وانظر بعدها كيف أن نفسك ستبدأ بالميل لما ينفعها وما هو خير لها.

الخلاصة:
‏أن التخلي “أوَّلًا”
‏وأن الطريق إلى أن تكون شخص أفضل:
‏”هو أن تزهد بالشخص الحالي الذي بداخلك”
‏وترغب بشخص آخر، له اهتمامات أخرى، ونمط حياة آخر.

نمتنّ لمشاركتنا رأيك..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

3 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
روان العصيمي

شكرًا لمشاركتنا هذا المبدأ الجميل و المفيد جدًا.. حقيقي هذا شي لازم الكل يعيه.

لينا الشعيفاني

الانتباه للسلوكيات واستبدالها بأخرى شكل من أشكال التدرّج بالوعي، سلمت يمينك 🙂

مقالة جميلة وفعلا التخلي قبل وفي التخلي تجلي . شكرا للكاتب