سينما عصر السلام

لنُحقق الوعي برفاهية وطُرق مختلفة

توصياتنا السينمائية

مُحرّر: وصال بارودي - مُدير حوار: خديجة العنتر

تتنوّع طُرق ووسائل رفع الوعي، فمن تعلّم علوم الوعي بذاتها إلى مُجالسة الواعين ومُعلّمي الوعي إلى التفكّر فيما يحدث لنا وحولنا، وصولاً لمُشاركة من يمرّون بنفس التجارب في الأفكار والحلول كما نُقدّمه في حديث الاثنين. هذه الصفحة خصّصناها لتوصياتنا في الأفلام السينمائية والتُي تُحدث توسعاً في الوعي، نطرحها من وجهة نظرنا ونتشاركها معك مُرتبةً هنا، لمُشاركتنا المزيد من وجهات النظر والترشيحات تابعنا على الحساب المُخصّص له في تويتر.

The Little Prince

“عندما يكون اللغز ساحقاً للغاية، لا يجرأ المرء على الرفض.” 

هذه هي رسائل اليقظة من عجلة الحياة العادية لنور تفردك الذاتي، وهذه هي فكرة فيلم الأمير الصغير. الفيلم مقتبس عن رواية “الأمير الصغير للكاتب الفرنسي انطوان دو سانت إكزوبيري، وفي نفس الوقت قام كاتب الفيلم بدمج قصة أخرى من الحياة الحديثة مع أحداث القصة الأصلية لتساعد على إيصال فكرة الرواية الرمزية. في القصة الحديثة، يعرض لنا الفيلم قصة فتاة صغيرة تريد أن تدخلها أمها لأفضل المدارس، تمهيداً لأن تدخل عجلة الحياة المكررة التي لا يتوقف فيها الأشخاص عن العمل وتحقيق متطلبات غيرهم وهم لا يعرفون أصلا لماذا،  

ولأجل ذلك عليها أن تحقق شروط قبول صعبة عبر الدراسة كل الصيف. في المقابل يدخل لحياتهم جارهم العجوز المبتهج، شخصية عفوية جداً، مُحبة، حياتها مليئة بالبهجة والمغامرات، ليثير خيال وفضول الطفلة من جديد لتكون حقيقتها، وتنضج بطريقة رائعة دون أن تنسى. 

إنها قصة عن أن تنضج وتبقى متذكراً لذلك الطفل المتفرد الذي في داخلك. 

🎵لم لا تغنها بصوتٍ عالٍ، تلك الأغنية التي تبقيها في أعماقك؟🎵 مهما كانت غريبة. 

النضوج ليس هو المشكلة، المشكلة هي أن تكبر وتنسى. نرشح لكم فيلم الأمير الصغير كفيلم يقدم الكثير من الدروس عن الاستيقاظ من وهم الحياة الروتينية ورؤية الأمور بالقلب، عبر استخدام المعاني الرمزية.

كلنا نولد لهذه الحياة ونحن أنقياء، أقرب ما تكون للوعي ولفطرتنا وأقرب لأن "نتذكر". نأتي وتأتي مواهبنا ورسالتنا معنا، ثم تأتي البرمجات المحيطة بنا لتخبرنا "كيف يجب أن نفكر، ونتصرف، ونقدم مواهبنا للعالم. ولكن باب اليقظة والتذكر مفتوح دائماً، ورسل الله محيطة بنا من كل جانب. تعالوا نتعرف على ثلاث شخصيات نسوا حقيقتهم أمام البرمجات الاجتماعية، ثم ساعدوا بعضهم البعض على تذكر حقيقتهم و الاستيقاظ من نوم الحياة.

أولاً: الطيّار

يبدأ الطيار القصة راوياً لنا مشهداً قد حدث معه في طفولته، حيث استخدم خياله في تحويل معلومة تعلمها عن الأحياء إلى رسمة إبداعية غير مسبوقة، لكن أحداً من الكبار لم يفهمها بل وأخذوا ينصحونه بالتخلي عن هذه الأشياء الخيالية والتوجه للعلوم الرسمية، علم الحساب والتاريخ وقواعد اللغة، ففعل. وبدلاً من أن يكون رساماً استثنائياً أو راوي قصص مميز توجه لتعلم الطيران وأصبح طياراً. إلى أن حدث شيءٌ إعجازي، قابل الأمير الصغير!

ثانياً: الأمير الصغير

الأمير الصغير هو طفلٌ صغير قادم من كويكب آخر خارج الأرض وقد هبط في الصحراء وقابل الطيار. ابتدأ لقاؤهم بطلب الأمير الصغير من الطيار أن يرسم له خروفاً ليأكل الأعشاب الضارة على كوكبه، نفذ الطيار طلبه ورسم له الخروف تلو الآخر ولم يعجبه. وليتخلص من إلحاحه توجه الطيار إلى أسلوبه الطفولي في الرسم، ورسم له أخيراً صندوقاً وقال إن الخروف الذي طلبته موجود في هذا الصندوق. "ممتاز! هذا ما طلبته تماماً، انظر لقد خلد للنوم". وأخيراً وجد الطيار شخصاً ليشاركه قصصه والذي سيشرح له مفاهيم تنويرية عميقة.

ثالثاً: الفتاة الصغيرة

يرسل الطيار للفتاة الصغيرة طائرة ورقية فيها بداية قصة الأمير الصغير، مما يشد انتباهها لتسمع الحكاية كلها منه، وتدخل عالمه وتلاحظ جمال العيش ببهجة ومتعة، كما تخبرنا روحنا، لا أي مصدر خارجي آخر. الطيار الذي ألهمه الأمير الصغير مازال متذكراً حقيقته، وترى البهجة والحيوية في أسلوب حياته، من مطربان العملات كتعويض، رسالة الاعتذار، منزله المليء بالزهور والأشجار و الطيور، إمضاءه الوقت يراقب النجوم ليلاً، وفي الحديقة يتأمل سير سرب من النمل والحلزون نهاراً، حتى سيارته التي نبت فيها الورد وعاشت فيها فراشة زرقاء.
الطيار يساعد الفتاة على أن تستيقظ، وهي بدورها تساعد الأشخاص حولها على الاستيقاظ، فتخرج من عجلة الحياة الروتينية وتلهم من حولها ليفعلوا ذلك. لقد ساعدت الأمير الصغير على أن يتذكر حقيقته من جديد، وأيضاً هي ستذهب للمدرسة، لكن لتشارك من حولها الأشياء التي تلهمها حقاً. ووالدتها ستهتم بعملها، مع أن تجد الإلهام لتشجيع اهتمامات ابنتها وتساعدها على عيش رسالتها وأن تشاركها الحب.
"ليست المشكلة في أن تنضج، المشكلة في أن تنضج وتنسى لن أنسى أبداً." وأخيراً الفكرة ليست أن نخرج من لعبة الحياة تماماً، بل أن نلعبها ونحن متذكرين لحقيقتنا، نعيش الحياة على طريقتنا، ونتبع صوت الأغنية الذي في داخلنا، ونحقق رسالتنا الروحية.

Frozen II

تحكي القصة عن قبيلتين هما الايريندليين والنورثالدريين، الذين سُخِّرت لهم عناصر الطبيعة من نار وهواء وماء وتراب، لكن الصراع قد حل بينهم فانسحبت قوى الطبيعة من خدمتهم، وأغلقت عليهم الغابة أبوابها. وحتى مع مرور الأعوام على هذا الحدث لم يتعلموا الدرس. فعندما وصلت آنا وإلسا الغابة لمساعدتهم، لم يثقوا بهم وعادوا للصراع. ولكن شيئاً واحداً غير ذلك المشهد، هو الحب.

الفتاة المُحبة من قبيلة نورثالدرا وهي أم إلسا قامت بإنقاذ شاب من الإيريندليين، من يفترض أنهم أعداؤهم، فاستحقت لحبها ولأفعالها الخيِّرة أن يكون الحل من خلالها ومن خلال ابنتيها آنا والسا، ليسود الحب الكون من جديد. 

“أمنا من أنقذت والدنا ذلك اليوم”، “نحن أبناء نورثالدرا”. وبلحظة، عادت الحكمة المفقودة لأهالي نورثالدرا بمشهد قمة في الروعة والجمال، كل أبناء القبيلة شخص واحد متحد يجمعهم الحب. وهذا هو جوهر عصر السلام.

يعرض الفيلم رحلة الفتاتين كرحلة السائر في الدرب الروحي حيث نرى فيها ثلاث مراحل للرحلة، النداء، مواجهة المشاعر، والدخول للداخل وإيجاد الإجابة. فيلم فروزن ٢ أعمق من أن يكون مجرد فيلم كرتون. إنه فيلم عن رحلتنا نحو التنوير ورحلة العودة للمنزل الذي في الداخل.

التناغم مع قوانين الكون

الكون بكل خيراته وقدراته مسخر لك (ماء، هواء، نار، تراب)، ولكن عندما تتصارع وتتنافس ويملأ قلبك الخوف من الآخر فأنت تعمل عكس قوانين الكون، ووقتها لن يكون الكون في صفك أبداً. يغلق عليك خيراته وبركاته (العناصر الأربعة)، وتعيش عدم الوضوح (الضباب)، وتكون أسير نفسك (انغلاق الغابة على القبيلتين).

خطوات الرحلة الروحية: 1-النداء

🎵أجل ستغني لمن يسمعونها، وفي غناءها يكمن كل السحر.🎵 إن الروح تنادي، ولكن فقط من يريد أن يسمعها، سيجد كل السحر والإلهام والتنوير في ندائها هذا والغوص بأعماقها.

خطوات الرحلة الروحية: 2-مواجهة المشاعر

🎵لكن هل ستكونين شجاعة أمام مخاوفك، هل تستطيعين تقبل ما سيقوله النهر🎵 قبل الوصول لـ(نهر الحكمة) علينا المرور بـ(البحر المظلم)، بالداخل، بما تحمله من مخاوف وقناعات.

ما الذي واجهته إلسا؟

واجهت إلسا حصان الماء في محاولتها لعبور البحر المظلم. اعترض طريقها وحاول إغراقها ومنعها من التقدم. فما هو حصان الماء في هذه القصة؟ إنه أفكارها ومشاعرها المضطربة وغير المعروّضة وغير المهذبة. حاولت إلسا أن تتخلص منه وأن تبعده وأن تهرب منه ولكن بلا جدوى. فقط حين كرَّست الوقت لكي تروّضه وتهذبه، أصبح مطيعاً لها وخادماً في وصولها لداخلها، وتكشف ما خفي عنها من أفكار ومشاعر. وحينها قدَّرت ما يحدث لها.

وما الذي واجهته آنا؟

تخبرنا آنا في بداية القصة أنها لا تخاف من التغيير لأنها تعتمد على وجود إلسا وأولاف وكريستوف وسفين ومدينتها حولها، ولكنها أيضاً ضمانات خارجية. حتى حبها لعائلتها ومدينتها حين يكون عائقاً بينها وبين نموها هذا يعني أن عليها أن تتحرر. جميل مشهد التحرر الذي قدَّمه الفيلم: رأيت ظلاماً من قبل ولكن ليس مثل هذا، مرحباً بالظلام أنا مستعدة للاستسلام.

خطوات الرحلة الروحية: 3-الجواب في الداخل

وأخيراً، وصلت إلسا لمصدر كل الحكمة، ستعرف كل الإجابات، ستعرف من هو الشخص الذي كانت تبحث عنه طوال حياتها. أظهر نفسك، أنت الإجابة التي كنت أبحث عنها طوال حياتي، دعني أرى من أنت. فمن هو هذا الشخص؟ هو إلسا نفسها، هو أنت. في آخر الرحلة لن تجد غيرك، ولطالما كان أنت، الرحلة منك وبك وإليك. كل باحث سيُكافئ وسيجد، إنها لعبة الحياة، حيث تضيع قليلاً حتى تجد نفسك وتعود للمنزل، وقد تعلمت شيئاً جديداً واكتسبت رحلة رائعة.

Moana

يتحدث الفيلم عن منطقة كان يعيش أبناؤها حياة الترحال والتجول في البحر والاستمتاع بالاستكشاف وهي رسالتهم الروحية، والكون كله متناغمٌ معهم والمحيط مستمتعٌ بهم وهم يجوبونه ويستكشفون أجزائه وجزره.
ترعاهم تافيتي رمز العطاء والمحبة، وقد أرسلت لهم ماوي وأعطته قدرات خارقة لكي يخرج لهم المزيد من الجزر والمزيد من الشغف.
لكن جرحاً واهماً ودروساً قادمة قد غيّر هذا الأمر، يحمل ماوي جرحاً من الطفولة وهو جرح تخلي أهله عنه وهو طفل، فبالغ في سعيه لإرضاء البشر لأنه خائف من خسارتهم ولا يشعر بالاستحقاق لمحبتهم وسرق قلب تافيتي.
ومنذ ذلك الوقت تحول المحيط لمكان مخيف للسفن، وتحولت تافيتي المحبة لكائن مظلم، وهرب ماوي العظيم واختبأ بعيداً.
ولكن للمحيط رسالة بأن يستمر الشغف والاكتشاف. فأرسل فتاة صغيرة هي موانا لتغير هذا كله.

هذا الفيلم يتحدّث عن الرسالة الروحية والمواقف التي يمر بها كل من يبحث عن رسالته، أو نسيها، أو يسير في دربها.
مهما كان موقعك في البحث عن رسالتك، تجد في هذا الفيلم رسالة لك من خلال شخصيات القصة، فكل ما تمر به قد مر به أحد من قبل ومن الممكن أن نساعدك.
نُرشّح لكم فيلم (موانا) لمن يبحث عن رسالته ويريد بعض الإلهام.

رسالتك مُمتعة بالنسبة لك

موانا طفلة شغوفة بالبحر منذ طفولتها، قلبها ومشاعرها والنداء الذي في داخلها يأخذونها للبحر في كل مرة. وتحقيق رسالتها يتطلب منها السفر عبر البحر لتجد ماوي وتعيد قلب تافيتي. عندما تحكي الجدة للأطفال قصة ماوي وسرقة القلب وتخبرهم أن على أحدهم أن يعيد القلب، تكون القصة مخيفة لجميع الأطفال إلا موانا تضحك وتتحمس للقصة لأنها رسالتها.

الابتعاد عن الأدوار التقليدية

الوفرة والثراء والقيمة الحقيقية الخالية من الفخر المزيف والسعادة والإبداع كلها في عيش رسالتك. رأينا هذا في قصة موانا، كانت عائلتها تخبرها بأن عليها أن تبقى في الجزيرة و تكون قائدة لقبيلتهم وأن تضع حجرها فوق حجر الأجداد وتقود القبيلة الوفرة والثراء. ولكنها حين عاشت رسالتها بالإبحار ومساعدة تافيتي وماوي، حققت كل ذلك وأكثر ووضعت حجرها فوق أحجار الأجداد، ولكنه حجرها الخاص وبطريقتها الخاصة.

فكرة أنك جيد في هذا العمل

قد تشدنا الحياة العادية بأننا جيدون فيما نفعله، وإن كان لا يوافق روحنا ولا يلهمنا ويسعدنا. رأينا موانا في الفيلم وهي تحل مشاكل أبناء القبيلة وتساعدهم ورغم أنهم أخبروها بأنها جيدة، إلا أنها لم تبدو أنها متأكدة تماماً أو تعرف ماذا تفعل. ولكنها حين عاشت رسالتها كانت على العكس تماما، رغم أنها لم تكن تعرف شيئا عن الإبحار، إلا أنها انطلقت بالرحلة، وتعلمت على الطريق أكثر عن الإبحار من ماوي بكل سهولة ويسر.

القبول

"إنه يقسو عليكِ لأنه ... لأنه لا يفهمني! لأنه كان مكانك يوماً ما، أغواه المحيط، أراد تحدي أمواج الشاطئ العاتية، ترجاه أفضل صديق له ليرافقه على هذا القارب، ولكن والدك لم يتمكن من إنقاذه." لدى الأشخاص الذين يحاولون إيقافها أسبابهم ومخاوفهم، فلنقبلهم ونمضي في طريقنا.

المرشد الروحي

تلعب جدة موانا في هذا الفيلم دور المرشد الروحي لموانا، مرشدك الروحي لا يخبرك ما الذي عليك فعله، بل يلهمك أن تدخل بداخلك وتكتشف ذلك بنفسك. يدعمك لتنطلق في رحلتك، ويظهر تماما ً عندما تحتاجه وتكون مستعداً لتلقي إرشاده.

الكون يختار المحبين

تكرر خلال الفيلم سؤال لماذا اختار المحيط موانا؟ فتاة صغيرة ولا تعرف الإبحار فلماذا اختارها؟ يعيدنا ذلك لبداية الفيلم، حيث شاهدت موانا وهي طفلة صغيرة أجمل حجر في الجزيرة أمامها، وعلى الجهة الأخرى سلحفاة صغيرة تحاول عبور الشاطئ للمحيط تمنعها الطيور المحلقة، فتقرر موانا أن تتخلى عن رغبتها في الحجر لتساعد السلحفاة بحب وببهجة، ثم يكافئها المحيط بأن يعيد الحجر إليها ويظهر لها قلب تافيتي، مهمتها.

"كُل شخص، هو مُخرج أفلام"

جون ميلوس - مُخرج أفلام وكاتب سيناريو